منتديات تبسة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
idrissgaba
 
tahani4
 
kingofwolves
 
ندى الاسام
 
G.Iskander
 
انا هي
 
أسامة عبد الرزاق
 
شدى الاسام
 
walidlove
 
khawla
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الأربعاء أبريل 04, 2018 11:23 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات تبسة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات تبسة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 في الربيع العربي ...هل ارتفع ثمن الإنسان أم رخص؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد علي 12
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 5
نقاط : 2922
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: في الربيع العربي ...هل ارتفع ثمن الإنسان أم رخص؟؟   الإثنين يونيو 04, 2012 9:12 am


منذ
أن هبت نسائم الربيع العربي وشكل المنطقة يتغير.. أنظمة توسدت على الحكم
سنوات طويلة ونهبت وسرقت وعاثت في البلاد والعباد فساداً سقطت، وطغاة
نكلوا بشعوبهم وأقصوهم عن خيراتهم وخططوا لعزلهم عن العالم ومنعوهم حتى عن
التفكير والتساؤل عن أموالهم التي نهبت وثرواتهم التي لم يذق ثلاثة أرباع
الشعب شيئاً من خيرها.. مناهج التعليم صممت من أجل التكبير لسلطاتهم،
والإعلام سخر لتلميع صورهم وهم يقصون الشريط نهاراً، ويغيّب وهم يحيكون
الخطط لعزل شعوبهم عن الحراك الحضاري والتنموي العالمي ليلاً.. ولأن لكل
شيء نهاية.. ولأن الله بشَّر القاتل بالقتل ولو بعد حين.. لم يرد عام 2010
أن يغادر قبل أن يدخل التاريخ من بوابته العريضة.. حيث كانت حادثة محمد
البوعزيزي الشرارة الأولى التي أشعلت فتيل الاحتجاجات التي عمت لاحقاً معظم
أنحاء العربي وكانت وثورة الياسمين التفاحة المسومة التي أخرجت أكثر
الطغاة ظلماًً وطغياناً من الجنة، وأدخلتهم عهداً جديداً من الخوف
واللاستقرار، فأُجبروا على تقديم إصلاحات تسكت أصوات المحتجين وتطفأ
غليلهم، لكن الأوان كان قد فات على أي جراحات تجميلية على وجه سلطتهم التي
رأى الشعب أنها فقدت شرعيتها.

شهور عديدة مضت، وما زال بعض هؤلاء الطغاة يتجرعون مرارة الثورات، وما برح
نظام بشار الأسد الوحشي يعاني عزلة دولية تفوق عزلة النظام الإيراني
والكوري الشمالي، فضلاً عن من سبقوهم إلى طريق التشرد والغضب الشعبي.

كل ذلك جعل البعض يتنبأ بمستقبل عربي ملون بأزهى ألوان الحرية والعدالة
الاجتماعية، وينذر بولادة عهد ترتفع في حضرته قيمة المواطن العربي وقضيته،
ويستعيد فيه مكانته التي يستحقها، ولكن الواقع المرير المدمي في سوريا،
يجعلنا نقف أمام هذه العبارة مطولاً باحثين عن معنى واقعي لها.. فأمام
حمامات الدم والمجازر التي لا تفرق بين الثوار والعزل، وبين الرجال
والنساء والأطفال، وكمية الجثث المتراكمة فوق بعضها، بمشهد لا تستطيع
الكلمات وصفه، يبقى السؤال هل ارتفعت قيمة الإنسان في ظل ما يسمى “بالربيع
العربي” أم أن دمه وحياته باتت رخيصة أمام لعبة السياسة وطمع البقاء في
السلطة؟ لا أملك جواباً كافياً لكن ما أعرفه، أن الطريق إلى الحرية مفروشة
بالدماء كما قال غاندي.

المحزن أن المجازر التي تحدث كل يوم لإخواننا في سورية، وأرقام القتلى
والمعتقلين التي نسمع عنها كل يوم، لم تهز الدول التي تعتبر الاقتصاد أهم
من الإنسان، مثل روسيا والصين اللتين باعتا دم الشعب السوري مقابل النفوذ
والمال، وبررا للعالم شناعة فعلتهما بأن ما يحدث في سوريا شأن داخلي، رغم
أنهما لم يتوقفا عن مدها بالسلاح! قالا أيضاً إنهما يخشيان عليها من حرب
أهلية، وكأن ما يحدث فيها ليس حرباً ضروساً؟ يخدعان أنفسهما قبل العالم
بمبرراتهم المخزية كما يفعل تماماً الإعلام السوري، الذي ما زال يمارس
اللعب على وتر كلمات مستهلكة مثل “مؤامرة”، محاولاً إقناع الشعب ليل نهار،
بأن الفوضى والحرب الأهلية المرعبة هي البديل الوحيد لسقوط نظام الأسد.

لقنونهم وحفظوهم في إعلامهم وتعليمهم أن السياسة “لعبة قذرة”، لعل ذلك
المبرر يشفع لهم سياساتهم الظالمة يوماً ولم يخبرونهم أنه يمكن للسياسة أن
تكون أخلاقية ومنسجمة مع المبادئ الإنسانية كما في كثير من دول العالم
المتحضر، التي اختارت أن تقدر الإنسانية قبل الاقتصاد، وتستثمر بالإنسان
قبل السلاح، تلك هي الدول التي كسبت الأمن والسياسة والإنسان.

نبض الضمير

(ربي إن لنا إخواناً في سوريا قد مسهم الضر وأنت أرحم الراحمين، اللهم
انصرهم بنصرك، وأمدهم بجند من جندك، واربط على قلوبهم، واحرسهم بعينك التي
لا تنام).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لحمر عبد السلام
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 22
نقاط : 1934
تاريخ التسجيل : 08/06/2013
العمر : 16
الموقع : تبسة

مُساهمةموضوع: رد: في الربيع العربي ...هل ارتفع ثمن الإنسان أم رخص؟؟   السبت يونيو 08, 2013 6:13 pm

تسلم Evil
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في الربيع العربي ...هل ارتفع ثمن الإنسان أم رخص؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تبسة :: مقهى المنتدى-
انتقل الى: